Uncategorized

الطبيعة

تتمتع عجمان بمناظر طبيعية متنوعة من الشواطئ الرملية الساحرة والكثبان الرملية الصحراوية إلى غابات القرم “المانغروف” والجبال الصخرية، وتضم كمية مدهشة من النباتات والحيوانات.

تنوع الحياة البحرية والطيور في عجمان، يجعل منها مصدراً ممتعاً لمحبي الطبيعة على طول ساحلها الجميل وفي غابات القرم “المانغروف” المترامية الأطراف في محمية الزوراء الطبيعية التي تقع شمال المدينة. يتبع لإمارة عجمان منطقتان تمتدان تحت ظل جبال الحجر وهما -المنامة التي تقع شرق عجمان، ومصفوت الواقعة في الجنوب من دولة الإمارات العربية المتحدة بالقرب من حتا.

 أعلنت محمية الزوراء كمحمية طبيعية في عام 2004، وتضم طيور النحام الوردي (الفلامنجو) الذي يخطف الأبصار، ويمكن لمراقبي الطيور أيضاً الاستمتاع بمراقبة أكثر من 58 نوعاً من الطيور في غابات القرم “المانغروف” والبحيرات. وفي الوقت نفسه، يتم تطوير محمية النسيم الصغيرة في سهول المنامة للسماح للزوار بالتمتع بنباتات وحيوانات المحمية.

وعلى الرغم من أن القمم الخشنة لجبال الحجر التي شكلتها الصفائح التكتونية قبل نحو 65 مليون سنة، قد تظهر جرداء تماماً، إلا أن الأودية الخفية والهضاب العالية يمكنها دعم نمو النباتات الخصبة نسبياً. وبإمكان المتجولين في الجبال مراقبة الزواحف والطيور مثل القبرة الصحراوية، في حين تهدف برامج الحفاظ على الطبيعة إلى حماية الأنواع المهددة بالانقراض مثل النمر العربي والطهر العربي.

التالي
مقالة عن الحب الحقيقي

اترك تعليقاً